حيث الضفة الاخرى اجد السلام!

.

.
نحن لا نتحرر بالسهولة التي اسرنا فيها !
نحتاج عمرا لننطلق للسلام للحريه
ونحتاج ربما دقائق خمس لنقع في الاسر
كالتي تلت ولادتنا تماما !

تكبل الاصفاد ايدينا وقلوبنا على مر السنين
بالاشخاص بالارض
بالاشواق
بالحب
بالموت
او انقضاء الذخيره!
ويصعب بعدها ان نعيش الامان
ان ننجو من معتقل عمرنا الذي انقضى وتصفد !
لن يكون سهلا ابدا ان نعبر الى الضفة الثانيه
حيث ننشد السلام
حيث نصعد الرابيه
وننظر للمدينه من اعلاها وهي تطفئ انوارها واحدا تلو الاخر
نكون مغتبطين لاننا مارسنا حريتنا وعبرنا
وربما نحزن لاجل من بقي
يبقى هناك دائما شيء لا يكتمل
حتى القمر في اكتماله ينقص كل لحظة !
لا نرتوي ابدا من حكايات الواصلين
ونردد في سرائرنا اننا سنلحق بهم يوما
وكي نفعل بالتاكيد سنضحي بكل شيء
بالناس بالوقت
بالعمر
بالحب
وبالرخاء
السلام يتطلب اشياء كثيرة لابد ان نخسر الكثير لنحصل عليه
وكم بدت السماء بعيدة حين عبرت!
فكل ما كان بيدي اطلقت صراحه ولم استطع العبور الا حين
احتضنها علو الغيوم وامطرت على قاربي
فاستيقظ من سباته واخذني الى هناك
حيث وجدت نفسي اخر مره مبللة الملامح
متعبة ربما
لكن سعيدة بعض الشيء
وحزينة لاني انقذت نفسي وانا هناك لا أعرف أحد
ربما سيأتي اليوم واجتمع بمن اعرف وربما كنت ارجوا هذا الهروب
حتى اضفي لوحدي
لم تستقر بعد رؤيتي
الا ان السلام الذي اعيشه
اختطف اخر الشقاء والقاه بعيدا !
.
فاصله
هل تظن حقا اني قد اخبر احدا اين تقع الضفة الاخرى؟
انها معرفة بالقلب في الوقت المناسب ستعرف ويعرفون وسيعبر من قدر له !

15 people like this post.
Be Sociable, Share!

2 thoughts on “حيث الضفة الاخرى اجد السلام!

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>