وجده

وجدة
.

قبل ايام شاهدت الفلم السعودي “وجده”
من اخراج المبدعه هيفاء المنصور!

.
قصة قصيره حدثت في زمننا الحاضر
تحكي حكاية المرأه في حياة مجتمع وفي حياة رجل المرأه السعوديه
في صورة الطفله التي لا تحلم الا احلاما بسيطه اقرب للامنيات امنية
شراءها “السيكل” الابيض “ابو شرايط ملونه”الذي لم يكن سوا اسقاطاً
كيف هو اصرار الاطفال في تحقيق امنياتهم التي لا يعلمون كيف انها
قد تخالف الشرع ليس الديني انما الاجتماعي!
.
ظهر ايضا دور المدرسه في تكوين الشخصيات التي لا تزال تعيش بيننا
الان سحق شخصية الطالب بالاحساس بالذنب والتركيز الديني على
ما سواه من الجوانب الثقافيه والفنيه ايضا كان تمثيل ذلك مبدعا بحق
وصادقا جدا
.
البيت العائله ايضا السر في مجتمعنا الاصرار على ان الفتاه ليست سرى
اضافه شفافه مقابل ما يعنيه الرجل في مجتمع الذكور المراه الام العامله
الصديقه وكيف تعيش بيئتها في اليوم السعودي العادي وهو ما تم رصده
باتقان خاصة موضوع السائق الذي يؤرق الكثير من النساء العاملات في
المملكه ويمكن اختصار ذلك كمن يضع يده في جيبك ليأخذ منه وانت
غير راض لكن لا تملك ان تمنعه!
.
في نهاية الروايه ابتسامة امراه رغم الشقاء ادركت اين سعادتها
الحقيقيه فلم يستطيع احد تحطيمها!
.
ربما كان هناك بعض الاخطاء لكن لا يمنع من كونه تجربه سعوديه
اولى تستحق ان نفخر بها حيث اظهرت فيه شيئ من مجتمع لا يعرف عنه الكثير
سوى التشدد والتضييق والحرمان ربما في هذا الفلم تبين لهم الى اي درجه
قد تعاني المرأه في مجتمع مفترض ان يكون اسلاميا مقدرا للمرأه حقها
كما جاء في تعاليمه لكنهم اختاروا الحل الانسب والاسهل والجاهلي
“الموت خنقا”
.
في الختام شكرا هيفاء المنصور على الفلم الجميل واتمنى حقيقه
ان يحصل على حقه في حفل الاوسكار القادم .

10 people like this post.
Be Sociable, Share!

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>